منتديات مرح نت
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة منتديات مرح نت
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

منتديات مرح نت

مــنــتــديــات مــرح نــت
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولتسجيل دخول الاعضاء

شاطر | 
 

 من الأفضل: مارادونـــــــا أم ميسي ؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
totti belushi
مشرف منتدى الرياضي
مشرف منتدى الرياضي


ذكر
عدد المشاركات : 135
العمر : 22
الموقع : روما القلب قبل القدم

مُساهمةموضوع: من الأفضل: مارادونـــــــا أم ميسي ؟؟   الثلاثاء يناير 11, 2011 8:27 am



تخرج من السينما في بوينوس ايريس لتشعل سيجارة، تفتح هاتفك فتجد العديد من الرسائل، واحدة فقط تصلح للرد، بينما البقية إعلانات غبية لا تستطيع الرد عليها بكلمة كفى!. في الطريق أسترجع مشاهد الفيلم الذي جعلني أعود للوراء قليلا، أتذكر قلقي ككل الأرجنتينيين الذين كانوا يصلّون عندما كان مارادونا قريبا من الموت.

فيلم (طريق القديس دييجو) الذي أخرجه كارلوس سورين، يحكي عن شاب لا يجيد القراءة والكتابة ويعيش مع زوجته في قرية نائية، يجد جدع شجرة تشبه جسد مارادونا، فيأخذها إلى القرية حيث تثير إعجاب الجميع، ثم ٍينحت عليها الرقم عشرة، فينصحه أهل القرية بحمل الجذع إلى بوينوس أيريس ليقدمه هدية إلى مارادونا لأن هذا الجذع هو إشارة إلهية، يجن جنون الشاب ويترك زوجته وأولاده ويحمل الجذع على ظهره ويسير به إلى العاصمة، الطريق إلى بيونس أيريس كان شاقا لأن الفتى لم يكن يملك الكثير من النقود، يركب عدة حافلات إلى أن يصادفه سائق شاحنة برازيلي وتستمر الأحداث بطريقة عفوية، بطل الفيلم لم يكن ممثلا بل هو الشاب الذي عثر عليه المخرج بعد بحث طويل لشخصية كانت في ذهنه منذ أن قرأ السيناريو!. هذا الفيلم جعلني أفكر كثيرا فيما يحدث الآن. لقد تأخرت كثيرا حتى شاهدته بسبب المشاغل التي لا تنتهي، ولكن من حسن حظي أني شاهدته الآن، خصوصا في هذه الأيام التي تعم فيها الفوضى عقولنا كأرجنتينيين، الطريق إلى القديس دييجو زاد من ثقتي ولم أتأثر بالصراع الدائر بين خوليو جروندونا وكارلوس بيلاردو من جهة وبين دييجو أرماندو مارادونا من جهة أخرى، التصريحات التي قسمت الأرجنتينيين ودمرت أسطورتهم وجعلتنا نخجل من لقاء أي برازيلي ونتحدث معه في شأن كرة القدم، فعندما قال خوليو جروندونا رئيس الاتحاد الأرجنتيني أن مارادونا ليس أفضل لاعب ارتدى الرقم عشرة في تاريخ الأرجنتين بل هو ليونيل ميسي، كتبوا في البرازيل عن أنهم ليسوا مستعدين لاجراء أي مقارنات بين بيليه ومارادونا لأن الأخير ليس الرقم واحد في بلاده، وأن وضع اسم بيليه بجانب اسم لاعب يعتبر أقل من ليونيل ميسي كارثة كبيرة، البرازيليون عادوا للحديث بأن زيكو وسقراط يتساوون مع مارادونا وبأن بيليه وجارنشيا أفضل منه!.

نحن الأرجنتينيون من يعطي الذرائع لهم في كل مرة، إننا نحاول أن نهدم اسطورتنا بأنفسنا، ونقول للعالم بأننا لم ننجب أفضل لاعب في التاريخ، تصريحات جروندونا ومن معه تجعل العالم يشك في قيمة مارادونا لأنها تأتي من الأرجنتين، فلو قال رئيس الاتحاد الإنجليزي ذلك لما أعاره أحد أي اهتمام، ولكن أن يقول خوليو جروندونا ذلك، فإن العالم بأسره سيتحدث عن قيمة مارادونا وسيفكر الكثيرون ما إذا كان فعلا ميسي أفضل من مارادونا!.

الحملة المنظمة لكسر تمثال مارادونا في قلوب الأرجنتينيين زادت في الأسابيع الماضية، فكارلوس بيلاردو خرج بتصريحات جديدة الأسبوع الماضي قائلا: “مارادونا لم يكن محبوبا من لاعبي المنتخب عندما كان لاعبا، في 1986 لم يكن أحد يريده قائدا للفريق، لقد أتى إلي لاعبون كثر وطالبوا أن أعيد باساريلا قائدا للفريق، آخرون لم يكونوا يبالوا بهوية القائد لكنهم لم يكونوا يريدون مارادونا، لقد حاربت من أجله وجعلته قائدا للمنتخب”. ويضيف باساريلا قائلا: “الآن يتحدث عني، لقد نسي كم وقفت معه ولولا ذلك لرفع كأس العالم لاعب آخر وليس دييجو أرماندو مارادونا”. هذه التصريحات وغيرها أصبحت تخرج بطريقة شبه منظمة بين الفترة والأخرى وكأننا نشهد عملية تدمير لصورة مارادونا الأسطورية، لقد كسب أعداء مارادونا الكثر حليفين استراتيجيين جديدين بقيمة كبيرة وهما خوليو جروندونا وكارلوس بيلاردو. تهديم أسطورة مارادونا والزج بميسي في هذه القصة يخدم مصالح القوى الكبرى في الأرجنتين، فمارادونا هو الرجل الوحيد الذي يستطيع أن يقف في وجه جروندونا علنا، بينما يعارضه الكثيرون ولكن بطريقة أكثر تهذيبا ومن بين المعارضين لجروندونا المدرب الشهير كارلوس بيانكي، لذلك من المهم تحجيم مارادونا وهذه الخطوة لم يكن من الممكن تنفيذها إلا بتقديم البديل للجمهور الأرجنتيني الذي يحتاج لأسطورة يفتخر بها، لقد رأى جروندونا أن الوقت بات مناسبا لأن الأرجنتين أصبحت تملك لاعبا مثل ليونيل ميسي يمكنه أن يكون بديلا لمارادونا، بينما في السابق لم يظهر لاعب يستطيع أن يملأ الفراغ إذا ما أزيل مارادونا من قلوب الأرجنتينيين، الآن أصبح العمل يقتضي بزج ميسي في صراع لا يعنيه ولكن استخدام اسمه بات ضروريا لملء الفراغ، ينتظر جروندونا ومن معه أن يفوز المنتخب بكأس كوبا أمريكا حتى يكثفوا من إبراز ميسي وتحجيم مارادونا، وإذا ما فاز المنتخب بكأس العالم في 2014 لكانت الضربة القاضية لمارادونا من وجهة نظر جروندونا والذين يديرون هذه الحملة.

مارادونا: أنا سعيد من أجل ميسي وإمبيرتو ليس رجلا
تصريحات جروندونا وبيلاردو لم تكن الوحيدة بل تدخل إمبيرتو جروندونا إبن رئيس الاتحاد ليهاجم مارادونا في إطار هذه الحملة المنظمة، لقد استشهد امبيرتو بحديث المدرب التاريخي شيزار مينوتي الذي قال: “بيليه هو أعظم لاعب في التاريخ من وجهة نظري” هذا التصريح الذي مر عليه أكثر من عقد من الزمن، 14 سنة تقريبا، بحث عنه إمبيرتو ليقول أن مارادونا لم يكن إلا لاعبا جيدا فحسب، أما على الصعيد الإنساني فقد نعت إمبيرتو الأسطورة بأبشع الصفات. دييجو رد على الحملة الموجهة ضده قائلا: “أنا أحب ميسي لأنه أرجنتيني، وإذا وصل في يوم من الأيام ليكون الأفضل في التاريخ فسأكون سعيدا لأجله لأنه من بلدي، لا يضايقني تصريح جروندونا لأنني أعرف دوافعه، ولا أريد الحديث عنه كثيرا، ما أريد قوله فقط إنني سأعود لتدريب المنتخب في يوم من الأيام، وفي حينها لن يكون هناك ربما خوليو جروندونا، أما بيلاردو فهو يحب الحديث عن الآخرين، في كل يوم يفقد جزء من الاحترام” ويضيف دييجو في معرض رده قائلا: “ليس لدي ما أقوله عن خولييتو جروندونا لأنه ليس كأبيه، ولكنني لن أرد على شقيقه إمبيرتو لأنني لا أعتقد بأنه رجل، لذلك الأمر لا يستحق حتى الرد”. مارادونا لا يحلم بأن يتوفى جروندونا حتى يترك الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم بل يلمح إلى إنشاء تحالف لإسقاطه، تبدو مهمة مارادونا مستحيلة لأن جروندونا يحكم قبضته على كل شيء في الأرجنتين رياضيا، فربما على دييجو أن ينتظر طويلا حتى يتمكن أي أحد مهما كانت قوته في إزاحة جروندونا من كرسي الرئاسة.
الحرب بين مارادونا وخصومه قد تجعل جزء مهما من الجيل الجديد في الأرجنتين يتجه إلى ليونيل ميسي ويتخذه الأسطورة رقم واحد، قد يصدق الكثيرون بأن ميسي فعلا هو أفضل من ارتدى الرقم عشرة في تاريخ كرة القدم الأرجنتينية، لكن هؤلاء لا يعرفون أنهم بذلك يستسلمون للبرازيليين ويكرسون فكرة أن بيليه فعلا هو أفضل لاعب في تالريخ كرة القدم وليس مارادونا. قد يرتكب جروندونا والذين معه خطأ تاريخيا لا يمكن إصلاحه أمام الجيل الحالي من مشجعي كرة القدم في البلاد. نحن نغتال اسطورتنا بأيادينا لذلك علينا أن نتوقف ونعود إلى طريق القديس دييجو. نعود لمارادونا كملهم كروي أول، ثم نختلف حتى معه في الكثير من الأمور.. لا يمكننا أن نهدم هذه الأسطورة التي نعيش عليها ونواجه العالم بها.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
totti belushi
مشرف منتدى الرياضي
مشرف منتدى الرياضي


ذكر
عدد المشاركات : 135
العمر : 22
الموقع : روما القلب قبل القدم

مُساهمةموضوع: رد: من الأفضل: مارادونـــــــا أم ميسي ؟؟   الثلاثاء يناير 11, 2011 5:01 pm

الافضل هو
ديجو ميسي
و
ليونيل مردونا



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
من الأفضل: مارادونـــــــا أم ميسي ؟؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات مرح نت :: ஜஜ الأقــســـام الـترفيــهيــة ஜஜ :: منتدى الرياضة-
انتقل الى: